المشهد اليمني
المشهد اليمني

صحة الحوثيين تتراجع وتُعيد تعريف أعراض كورونا

المشهد اليمني

أعادت وزارة الصحة التابعة لمليشيا الحوثي في صنعاء، تعريف الحالات المُشتبهة إصابتها بفيروس "كورونا" وفقاً للمعايير القياسية، بعدما وضعت قائمة كبيرة من المعايير حول الأعراض المطلوب توافرها لتأكيد حالات الإصابة أعلى مما جرى اعتماده عالمياً.

وقال مصدر طبي ، إن التعليمات الجديدة الصادرة من وزير الصحة في حكومة الحوثيين غير المعترف به المدعو طه المتوكل جاءت بعد انتقادات كبيرة, وسط مخاوف من احتمالية انتشار الفيروس بعد وفاة عدد من الحالات المصابة بالتهابات رؤية حادة رفض إجراء فحوصات لها، ووضعها في الحجر الصحي بحجة أنها غير قادمة من الخارج.

وأضاف المصدر أن الأوامر الجديدة الموجهة إلى المستشفيات الحكومية والخاصة، جاء فيها إعادة "تعريف الحالة المشتبهة بفيروس كورونا على أنها أي حالة تظهر لديها أعراض ارتفاع درجة الحرارة وسعال وضيق تنفس وآلام في الحلق سواء كان قادماً من سفر أو لم يسافر".

وأشار إلى أن هناك توقعات بانتشار الفيروس، وأن من شأن تطبيق الإجراءات الجديدة والشفافية في التعامل مع المعلومات الخاصة بالفيروس تعزيز حماية المجتمع.

وكان وزير الصحة الحوثي قد أصدر تعليمات مشددة إلى المستشفيات العامة والخاصة، بإلزام كافة الطواقم الطبية بأقسام الطوارئ ارتداء أدوات الحماية الشخصية والإجراءات الوقائية المعتمدة ضد فيروس كورونا المستجد.

وسبق أن أصدر وزير الصحة الحوثي، في وقت سابق تعميماً يطالب من المستشفيات العامة والخاصة بتحويل كافة حالات الإصابة بالالتهاب الرئوي الحاد إلى المستشفيات المعتمدة لعلاج فيروس كورونا "المستجد".

يشار إلى أن وكالات الأمم المتحدة، قد أعربت عن مخاوف بالغة من إمكانية الانتشار السريع لفيروس كورونا في اليمن.

صنعاء الحوثي تعز حجة مليشيا الحوثي