المشهد اليمني
منوعات

بعد ظهورها مصادفة في الفيلم الفائز بالأوسكار.. زيادة أرباح شيبسي 150%

المشهد اليمني

ماركة شهيرة لرقائق بطاطس وهي "شيبسي"، ظهرت مصادفة خلال الفيلم الكوري الجنوبي "Parasite" الفائز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم لعام 2020، وبسبب هذه المصادفة، ازدادت نسبة أرباح الشركة 150% خلال عدة أيام فقط.
مرض عمره 66 مليون سنة يصيب البشر حتى الآن| تفاصيل مثيرة وفقا لصحيفة جارديان البريطانية، فإن فيلم "Parasite" تم تصويره بشكل أساسي في كوريا الجنوبية، ولكن تم تصوير عدة مشاهد في منطقة صناعية في شمال غرب إسبانيا، وهي مدينة أرتيتشو التي تعد موطنا لشركة بونيلا المتخصصة في صناعة رقائق البطاطس، حيث يتم تصدير 40 طنا من رقائق البطاطس إلى كوريا الجنوبية سنويا. أول اختبار للعلاج الجديد.. علماء بريطانيون يبتكرون لقاحا لـ فيروس كورونا وبسبب ظهور المدينة ومنتج الشيبسي الشهير في الفيلم "Parasite" بدون قصد، حققت الشركة نجاحا هائلا منذ فوز الفيلم بجائزة الأوسكار.
ولشركة رقائق البطاطس "Bonilla a la vista" تاريخ طويل في الصناعة ترجع إلى مائة عام تقريبا، وبدئت شهرتها في الازدياد منذ شهر ماضي حين بدأ الناس في نشر لقطات لماركة البطاطس الشهيرة المميزة باللونين الأزرق والأبيض على وسائل التواصل الاجتماعي.
وظهرت نفس العلامة أيضا في مشهد تناولت فيه عائلة كيم الوجبات الخفيفة وشرب الويسكي في غرفة المعيشة، وكانت رقائق البطاطس شعبية بالفعل في كوريا الجنوبية، لكن بسبب ظهورها في الفيلم ازدادت المبيعات بنسبة 150٪ في المبيعات.
وقالت متحدثة باسم بونيلا: "كانت صدفة تامة ظهور رقائق البطاطس في الفيلم، كانت مفاجأة لكنها كانت رائعة، حيث ارتفعت المبيعات كثيرًا، لكن في إسبانيا حيث طلب منا موزعونا المزيد من البضائع لتلبية الطلبات". ويذكر أن تم تأسيس شركة بونيلا "Bonilla a la vista" في عام 1932 عندما بدأ سلفادور بونيلا السفر لبيع رقائق البطاطس، وينتج المصنع حوالي 540 طنا من رقائق الباطس سنويا، منها 60 طنًا تُباع في الخارج، ثلثاها في كوريا الجنوبية

المشهد اليمني