المشهد اليمني
الصحف

خادم الحرمين.. إنجازات مذهلة في 5 سنوات ورئاسة السعودية مجموعة الـ 20.. ومظاهرات العراق.. أبرز ما جاء في صحف السعودية

المشهد اليمني

القيادة السعودية تهنئ رئيس الإمارات بذكرى اليوم الوطني انطلاق رئاسة المملكة لمجموعة العشرين قطع الإنترنت.. حيلة خامنئي لوأد الثورةقضاء العراق يعاقب المعتدين على المتظاهرين

اهتمت الصحف السعودية الصادرة اليوم بعددٍ من الموضوعات التي كان على رأسها مرور خمس سنوات منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حكم المملكة، واحتجاجات إيران و العراق، والقضايا الدولية الأخرى.
اعتبرت صحيفة الرياض، إن المملكة شهدت ازدهارًا خلال السنوات الخمس الماضية، معتبرة إن البلاد في ضوء القيادة الرشيدة للملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلمان خطت خطوات واسعة، أتاحت للمملكة فرصًا كبيرة، هذا والمملكة تحتفي بذكرى البيعة الخامسة لعاهل البلاد الملك سلمان في العاشر من ديسمبر 2019، حيث يطوى عام خامس من الرخاء والرفاهية والعزة والمجد والتنمية الحضارية الشاملة والازدهار الاقتصادي والصناعي الأعظم باستمرار الهيمنة العالمية للمملكة في صناعة الطاقة المتكاملة للنفط والغاز والتكرير والكيميائيات والتي يقود زمامها عملاقتا النفط والبتروكيميائيات في العالم شركة الزيت العربية السعودية "أرامكو السعودية" أكبر منتج ومصدر مستقل للنفط الخام في العالم والشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" الشركة الأكبر في العالم للمنتجات الكيميائية المتخصصة والأولى في تنوع حقيبة منتجاتها.
من ناحية أخرى، أوردت الصحيفة تهنئة خادم الحرمين وولي عهده، للإمارات، حيث بعث خادم الحرمين الشريفين برقية تهنئة، للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بمناسبة ذكرى اليوم الوطني لبلاده. وأعرب الملك باسمه واسم شعب وحكومة المملكة عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات بالصحة والسعادة لسموه، ولحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيق. وأشاد بتميز العلاقات الأخوية التي تربط البلدين. كما بعث الأمير محمد بن سلمان، برقية تهنئة، للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، عبر بها عن أطيب التهاني وأصدق التمنيات له ولحكومة وشعب الإمارات.
وعن إيران قالت الرياض، إن قطع الإنترنت كانت حيلة خامنئي لوأد الثورة، فمنذ أن اجتاحت خدمات الإنترنت حیاة البشر وظهرت شبكات التواصل الاجتماعية، والرعب مسيطر علی الأنظمة القمعية التي تقوم بقطع هذه الخدمة مع تصاعد الاحتجاجات الشعبیة المناهضة للحكومة، لأن الإنترنت منصة مهمة لتواصل الناس حول العالم. وبعد يومين من اندلاع الانتفاضة الأخيرة للشعب الإيراني ضد الفاشية الحاكمة، وبناء على أوامر من علي خامنئي ديكتاتور إيران، انقطع الإنترنت في البلاد بشكل كامل وشنّت القوات القمعية للنظام سلسلة واسعة من الاعتقالات وقتلت العديد من المتظاهرين. ووفقًا للإحصائيات المسجّلة قتل أكثر من 500 أثناء الاحتجاجات علی ید قوات الحرس، وأصيب أكثر من 4000 واعتقل أكثر من 10 آلاف شخص. وتؤكد تصريحات لقادة السلطات الحكومیة الثلاث وغيرهم في أجهزة الملالي القمعية علی ضرورة تنفيذ «أشدّ العقوبات» بحق المعتقلين وقد أثارت قلق كل مواطن إيراني وإنسان شريف حول العالم. فالنظام الإیراني الفاشي لدیه سجل أسود حافل بقتل المعارضین. ومجزرة عام 1988 التي قتل فیها أكثر من 30 ألف سجین سیاسي أكبر مثال وهي مجرد جزء صغير من سجل جرائم النظام الأسود.
أما عن العراق، فقالت الرياض، إن قضاء العراق يعاقب المعتدين على المتظاهرين، حيث أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق أمس السبت معاقبة من اعتدى على المتظاهرين في بغداد و9 محافظات أخرى وفق القانون العراقي. وذكر بيان لمجلس القضاء الأعلى «سوف يتم معاقبة من اعتدى على المواطنين من المتظاهرين السلميين، بأشد العقوبات وفق قانون العقوبات العراقي». من جانب آخر، دعا مجلس القضاء الأعلى المصابين وذوي الشهداء إلى مراجعة الهيئات التحقيقية في محافظتي ذي قار والنجف، لتسجيل إفاداتهم بخصوص الجرائم التي ارتكبت بحقهم خلال التظاهرات. وأسفرت أعمال العنف في العراق منذ أول أكتوبر الماضي، عن مصرع مئات الأشخاص وإصابة آلاف آخرين.
وقال شاهد من رويترز: إن محتجين أحرقوا إطارات وحاصروا مركزا للشرطة في مدينة الناصرية بجنوب العراق السبت مع مواصلة الضغط لتحقيق مطالبهم بإصلاح شامل.
أما صحيفة الوطن السعودية، فكان صدر عناوينها، فكان بدأ رئاسة انطلاق رئاسة المملكة لمجموعة G20 اعتبارًا من اليوم 1 ديسمبر 2019 والتي ستستمر إلى نهاية نوفمبر من العام 2020، وصولًا إلى انعقاد قمة القادة بالرياض يومي 21 - 22 نوفمبر 2020، وأشادت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين بجهود اليابان وما حققته خلال رئاستها من أعمال المجموعة في عام 2019م، وتؤكد مواصلتها دعم جهود المجموعة في تحقيق التعاون العالمي.
وتعليقًا على تولي رئاسة مجموعة العشرين، صرَّح ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، قائلًا:" تلتزم رئاسة المملكة العربية السعودية خلال رئاستها لمجموعة العشرين بمواصلة العمل الذي انطلق من أوساكا وتعزيز التوافق العالمي، وسنسعى جاهدين بالتعاون مع الشركاء بالمجموعة لتحقيق إنجازات ملموسة واغتنام الفرص للتصدي لتحديات المستقبل".
ومحليًا قالت الوطن إن أمطار جازان تعزل 26 قرية وسيول القنفذة تغلق الطرق، حيث تواصَل هطول الأمطار الغزيرة على معظم محافظات المنطقة الجبلية والساحلية، بمنطقة جازان، سال على إثرها عدد من الأودية والشعاب، وتسببت في احتجاز 11 شخصا في محافظات مختلفة، وعزلت 26 قرية، على الرغم من تحذيرات الدفاع المدني المستمرة للمواطنين بعدم عبور بطون الأودية، وإغلاقه تحويلات خلال جريان الأودية، إلا أن سكان 26 قرية تابعة لمركز قوز الجعافرة، والبالغ عدد سكانها 18 ألف نسمة، يضطرون إلى عبور التحويلة المستحدثة في بطن الوادي، بسبب تأخر وعود بدء أعمال إنشاء الكوبري الرابط لمدينة صبيا.
أما صحيفة عكاظ، فقالت في صدر عناوينها على موقعها الإلكتروني وفي عددها الورقي، إن "الملك سلمان.. كاريزما الحكم الرشيد"، حيث احتفلت المملكة، أمس (السبت)، بمرور 5 أعوام على تولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم، ومنذ تولي الملك سلمان شهدت المملكة تطورا نوعيا في إدارة الدولة بشفافية وعزم وحزم من خلال قرارات وأفعال تهدف إلى رفع مستوى الرفاهية للمواطن إلى جانب الانتقال إلى مجتمع حيوي يحرق المراحل ويحقق إنجازات عملاقة في كافة القطاعات الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والصحية والصناعية، حيث تميزت السنوات الماضية بالشمولية بهدف بناء وطن وتنميته ووضعه بين دول العالم المتقدمة في ظل رؤية طموحة يشرف عليها خطوة بخطوة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وفق عاداتنا وتقاليدنا الإسلامية السمحة التي تتبنى الوسطية والاعتدال والتسامح.
وعربيًا، قالت عكاظ، إن السعودية أكدت في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني أن القضية الفلسطينية هي قضية المملكة الأولى وستظل كذلك حتى ينال الشعب الفلسطيني حقوقه كافة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، و أن المملكة لا ترى مبررًا لاستمرار هذا الصراع في ظل وجود توافق دولي حيال حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، مشددةً على ضرورة التمسك بالسلام الدائم والعادل والشامل على أساس حل الدولتين.
جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها اليوم في مقر الأمم المتحدة في فيينا سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية النمسا المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا الأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز.
أخيرًا من عكاظ، جاء عنوانها بأن كلام العراقيين هو إن استقالة الحكومة لا تكفي، حيث يناقش البرلمان العراقي اليوم (الأحد) الاستقالة التي تقدم بها رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي رسميا أمس «السبت»، وكانت الحكومة عقدت اجتماعا طارئا لمناقشة مسألة استقالة رئيسها، وأعلنت مصادر عراقية، أن عبدالمهدي قدم استقالته لمجلس النواب. فيما واصل المتظاهرون احتجاجاتهم في بغداد والمناطق الجنوبية أمس، معتبرين استقالة رئيس الوزراء «غير كافية» ومطالبين «بتنحية جميع رموز الفساد».

المشهد اليمني