المشهد اليمني
المشهد المحلي

برعاية الانتقالي.. إحياء أربعينية الشهيد القائد أبو اليمامة ورفاقه بعدن

المشهد اليمني

أحيا مئات الجنوبيين صباح اليوم الإثنين أربعينية الشهيد القائد العميد منير اليافعي (أبو اليمامة) الذي استشهد في الحادث الإرهابي الجبان مطلع أغسطس الماضي في معسكر الجلاء .

وجاء حفل التأبين برعاية المجلس الانتقالي الجنوبي وبحضور عددا من القادة العسكريين والسياسيين بالمجلس.

وفي فعالية الحفل التأبيني ألقيت عددا من الكلمات والفقرات الشعرية وعرض فلم وثائقي لحياة الشهيد.

وتطرقت الكلمات إلى مناقب الشهيد ومسيرته الحافلة بالنضال والعطاء والتضحية وإخلاصه وتفانيه في أداء مهامه الأمنية والعسكرية.

وقال العميد حنش النمري قائد اللواء أول دعم وإسناد : " إن استشهاد أبو اليمامة مثل خسارة فادحة على الجنوب، وترك في نفوسنا حزن عميق ورغم فداحة الكارثة، إلا أننا وقفنا على أقدامنا وعزمنا السير على نهج الشهيد ورفاقه، وشمرنا السواعد لتجاوز المحن، ووقفنا صفا واحدا إلى جانب القيادة، لتطهير الجنوب من المتآمرين وعناصر الشر والإرهاب".

ونقل الأمين المساعد بالمجلس الانتقالي فضل الجعدي في كلمة المجلس تعازي وأحزان الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي في فعالية تأبين الشهيد أبو اليمامة.

وأكد الجعدي أن الجنوب مني بخسارة فادحة باستشهاد احد أبطاله الميامين وأحد الأذرع العسكرية للمجلس الانتقالي.

ووصف الجعدي أبو اليمامة بأنه كان من الرجال الذين حملوا أكفانهم على أكتافهم في سبيل الانتصار للجنوب ،ورفض الظلم والاستبداد الذي عان منه الجنوب منذ قيام الوحدة المشئومة .

ودعا قائد المقاومة الجنوبية أبو همام اليافعي إلى وحدة الصف الجنوبي لمواجهة التحديات التي لا تزال تشكل خطرا على الجنوب، وتجاوز أخطاء الماضي والسلبيات التي رافقت العمل النضالي.

كما طالب بحوار جنوبي جنوبي يشارك فيه كافة أطياف الجنوب من منطلق الوطن يتسع للجميع واحتراما تضحيات الشهداء التي سقطت لكي يعيش الجميع برخاء وازدهار.

وتسلمت أسرة الشهيد منير محمود أحمد اليافعي درعا من رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزُبيدي، وفاءا لتضحية الشهيد وعرفانا بأدواره البطولية.

حضر الحفل قيادات من المجلس الانتقالي الجنوبي وألوية الدعم والإسناد وشخصيات سياسية واجتماعية، وجمع غفير من زملاء ومحبي الشهيد أبو اليمامة.

أبين الانتقالي الجنوبي المجلس الانتقالي الجنوبي يافع المقاومة الجنوبية