المشهد اليمني
المشهد الفني

4 كوارث طبيعية هددت البشرية من قبل

المشهد اليمني

شعر الجميع بالخوف الشديد بعد تداول أخبار عن حرائق غابات الأمازون التي تنتج 20% من أكسجين الأرض وهي النسبة الأكبر على الإطلاق، والتي تمكن العالم من تجديد الهواء نظرا لكثافة الغابات والأشجار في الأمازون.

حرائق الأمازون من الفاعل؟
بدأت الحرائق بعد أن تعمد المزارعين إزالة الغابات لتوسيع رقعة تربية المواشي والأغنام، إلا أن الأمر خرج من أيديهم وبدلا من موازنة البيئة والحفاظ على الاشجار والحيوانات حرائق الأمازون ومعها الحيوانات والأشجار وبعض المواطنين.

ولكن حرائق الأمازون ليست الكارثة الأولى التي تمر على البشرية رغم بشاعتها إلا أن العالم مر بأزمات توازيها في قوتها، وسنستعرض تلك الكوارث في السطور التالية:

زلزال الإكوادور
ضرب زلزال عنيف، بلغت قوته 7.8 درجات، أدى إلى مقتل 272 شخصا على الأقل، وأعلنت السلطات حالة طوارئ في عموم البلاد، ووضعت كل "القوى العامة في حالة تأهب قصوى لحماية أرواح المواطنين".

إعصار الولايات المتحدة
دمرت الرياح العاتية في أوكلاهوما وكانساس وميسوري المنازل والفنادق والمستشفيات والطرق ،تعرضت ولايتي أوكلاهوما وكانساس الأمريكية لأعنف الأعاصير، هدمت المنازل والفنادق والمستشفيات والمدارس. تحولت السيارات إلى كومة من الخردة المعدنية وتلفت الأسلاك الكهربائية وأعمدة الإنارة، وسقطت على الأرض.

بركان بومبي
نفجر بركان جبل إتنا، والذي يعتبر الأكبر في إيطاليا، حيث خرجت مجموعة من الحمم ملأت السماء فوق صقلية بالرماد البركاني.

تسونامي اليابان 2011
يعتبر خامس أقوى زلزال في العالم منذ عام 1900 عبر التاريخ ،زلزال وتسونامي توهوكو 2011 زلزال عنيف بلغ 8.9 ريختر، قام هذا الزلزال برفع مستوى البحر على الشاطئ إلى ارتفاع 10 أمتار نتيجة كمية المياه الهائلة القادمة من عرض المحيط باتجاه الشاطئ الياباني.

المشهد اليمني

المشهد الفني