المشهد اليمني
منوعات

في اليوم العالمي للشباب.. الاهتمام بالتعليم هدف الأمم المتحدة لعام 2019

المشهد اليمني

تحت شعار «الاهتمام بالتعليم» يحتفل العالم، اليوم 12 أغسطس بـ «اليوم العالمي للشباب» والذي يتم الاحتفال به في نفس اليوم كل عام.
ويتم تسليط الضوء هذا العام على الجهود المبذولة لجعل التعليم أكثر شمولا ومتاحا لكل الشباب، وتم تحديد هذا اليوم في البداية من قبل منظمة الأمم المتحدة والتي بادرت بتحديد يوم للشباب، وذلك ليكون مخصصا للتوعية والانتباه إلى مجموعة محددة من القضايا الثقافية والقانونية لهم.
ويأتي هدف الاهتمام بالتعليم والذي يتم الاحتفال به اليوم، ضمن خطة التنمية المستدامة العالمية 2030 بضمان تعليم جيد وعادل للجميع، ورغم أن أهمية التعليم معروفة إلا أن عددا من الشباب يتركون مدارسهم والكليات هذه الأيام لمواجهة الغلاء بالعمل والحصول على مال.
ويهدف هذا اليوم أيضا إلى الاعتراف بجهود شباب العالم في تقدم المجتمع، وتعزيز طرق لمشاركتهم بتقديم مساهمات إيجابية لمجتمعاتهم.
وذكرت الأمم المتحدة، أن هناك حوالي 1.8 مليار شاب تتراوح أعمارهم بين 10 و 24 سنة في العالم حاليا، لهم القضايا الخاصة بهم، وهم بحاجة في هذا السن إلى زيادة الوعي بالتحديات والمشاكل التي تواجههم.
وتم اقتراح فكرة اليوم العالمي للشباب في عام 1991 من قبل الشباب الذين تجمعوا في فيينا، النمسا، للدورة الأولى لمنتدى الشباب العالمي التابع للأمم المتحدة، وفي عام 1998، تم اتخاذ قرار بإعلان يوم 12 أغسطس يومًا دوليًا للشباب، وقد أقرته رسميا الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1999، وتم الاحتفال باليوم العالمي للشباب لأول مرة في عام 2000.

المشهد اليمني

منوعات