المشهد اليمني
منوعات

سيختفي في العام 2050.. أبرز المعلومات عن البحر الميت

المشهد اليمني

سجل البحر الميت أدنى مستوى في تاريخه، حيث وصل مستوى مياهه إلى 34 مترا دون مستوى سطح البحر الأمر الذي يهدد باختفائه وتبخره بالكامل، حيث تقلصت مساحته 35% خلال 40 عاما، وينخفض منسوب مياهه بمعدل متر ونصف المتر سنويا.

وأرجع الخبراء سبب هذا الانخفاض في منسوب المياه، إلى عدم استقرار مياه الأمطار، ووفقا لـ سكاي نيوز، فقد حذر الخبراء من خطورة هذا الانخفاض في مستوى مياه البحر الميت، جيث تشير التوقعات إلى أن البحر الميت يواجه حاليا خطر الجفاف وربما الاختفاء تماما بحلول منتصف القرن الجاري أي بحلول عام 2050، وذلك بعدما أصبح المكان الأكثر انخفاضا على سطح الأرض.

ويرصد «صدى البلد» أبرز المعلومات عن البحر الميت، والذي يشتهر البحر الميت بأنه أكثر مكانا منخفضا على سطح الكرة الأرضية، حيث بلغ منسوبه 38 مترا أدنى مستوى سطح البحر وفقا لآخر تقديرات له، والبحر الميت عبارة عن بحيرة مغلقة شديدة الملوحة، ويقع في أخدود وادي الأردن، تحديدا بين الأردن وفلسطين.

ويتميز البحر الميت بشدة ملوحته حيث تبلغ نسبة الأملاح فيه 34%، ويعد أكثر مسطح مائي مالح على سطح الأرض، ونتجت هذه الأملاح نتيجة أنه لا يوجد له أي مخرج.

ويعتبر من عجائب هذا البحر أنه لا يغرق فيه أحد بسبب ملوحة الماء الشديدة والتي تغير من من خصائص الماء، فعندما ينزل شخص ما في البحر الميت فإن قوة الطفو التي تؤثر على الشخص تكون عادة أكبر من وزنه، فيرتفع الشخص ويخرج جزء من جسمه من الماء حتى تتعادل قوة الوزن مع قوة الطفو، وبهذا يظل الشخص يطفو ولا يغرق.

المشهد اليمني

منوعات